ما هي اضرار عدم تطعيم الكلاب؟ اهم 5 مخاطر

ما هي اضرار عدم تطعيم الكلاب؟ اهم 5 مخاطر

الكلاب من الحيوانات الأليفة المحبوبة عند الإنسان، و التي يتبنى تربيته بهدف رعايتها والاهتمام بها، و واحدة من أهم صور الاهتمام بالحيوانات الأليفة والكلاب خاصة هي الاهتمام بالصحة و الراعي الصحية. و الرعاية الصحية تشمل العديد من النقاط منها الزيارات الدولية للطبيب البيطري، و أول النقاط واهمها هي التطعيم. يعتبر التطعيم من أهم الأمور التي يجب التأكد منها و عدم تأجيلها، و الذي قد يؤدي غيابه إلى أضرار خصصنا هذا المقال لذكرها، و منه فإن موضوع مقالنا هو اضرار عدم تطعيم الكلاب و اهمية التطعيمات عند الكلاب، تابع القراءة لتحصل على معلومات أكثر و أشمل.

اضرار عدم تطعيم الكلاب:

أولا تطعيم الكلاب وجد لأول مرة بهدف المحافظة على الصحة السليمة للكلب، و ثانيا من أجل حمايتها من الأمراض المختلفة الجديدة التي تظهر في كل جيل، كما أنه يقدم من أجل حماية الإنسان، و حماية صاحب هذا الكلب أو الحيوان الأليف من مختلف المشاكل التي قد تصيبه عن طريق الخطأ. و أضرار عدم تطعيم الكلاب لا تقتصر على الكلاب فقط، بل تشمل كل ما يحيط به من حيوانات صغيرة، أو إنسان. وأهم الأسباب التي تجعل من اللازم والواجب تقديم التطعيمات لكلبك ما يلي:

  • الإصابة بداء الكلب: داء الكلب أو السعار من الأمراض أو العدوى الخطيرة جدا، و التي قد تسبب نفوق الحيوانات، و موت الإنسان فيما يقول عن يومين من الإصابة. تعتبر من الأشياء التي يجب تجنبها بجدية و تفاديها. و لحسن الحظ فإن العلم قد وجد جات لهذا منذ الزمن البعيد، و أول خطوة يجب القيام بها من أجل تفادي هذا المشكل أساسا هو تطعيم الكلب ضد داء الكلب، لأنه في حالة التطعيم حتى لو تعرض إلى عدوى من حيوان آخر سيكون قادرا على محاربتها و مقاومتها، و من سن لا تنتقل العدوى إلى صاحبه أو مدربه. و لكن في الحالة المعاكسة، قد يسبب عدم التطعيم إلى إصابته بهذه العدوى و من سن الكثير من المشاكل و الاجراءات اللازمة، و التي لا تضمن شفائه من عدمه، بالإضافة إلى خطورة انتقال العدوى إلى الإنسان عن طريق العض.
  • الانفلونزا و الفيروسات: هناك تطعيم أول، و يعرف بالتطعيم الرباعي خاص بتطعيم الكلاب ضد مختلف الفيروسات التي قد تصيبه، و التي قد تكون خطيرة على حياته. بعض النظر عن البرد أو الزكام الذي قليلا ما يسبب مضاعفات جدية، لكن الفيروسات الأخرى كانفلونزا الطيور والكورونا أو الحمى القلاعية التي قد تنتقل إلى الكلاب عن طريق البقر أو الاغنام قد تكون سبب في مرض الكلب بصورة تهدد حياته، و هذا قد يحدث في حالة عدم تطعيم هذا الكلب. اذا يجب أخذ التطعيمات على محمل الجد.
  • الكلاب من الحيوانات الأليفة التي تقضي معظم وقتها في الخارج، سواء للتنزه أو التدريب أو قضاء الحاجة، لذا فهي عرضة لانتقال الأمراض أو الميكروبات أكثر من القطط مثلا التي لا تخرج إلا قليلا. و احتكاك الكلاب بالحيوانات الأخرى قد يؤدي إلى حمل ميكروبات لا تضرها هي مباشرة بل تضر صاحبها، و هذا في حالة عدم تطعيم الكلاب. لأن تطعيمات الكلاب تعمل على تقوية مناعتها ضد جميع الميكروبات التي قد تعيش في عضويتها، و منه عدم وجود خطورة بالنسبة للإنسان لأن أي ميكروب يحمله الكلب تقوم مناعته بالقضاء عليه يفعل التطعيمات التي يمكن لها بحفظ الأجسام الغريبة التي يجب القضاء عليها، و هذا ما يعرف بالذاكرة المناعية.
  • مشاكل معوية: قد يسبب عدم تطعيم الكلاب في مشاكل في المعدة و الهضم و هذا بسبب الديدان التي تصيب جميع الحيوانات الأليفة، و الذي خصص لها المختصين تطعيمات تعرف بتطعيم الديدان، هي من التطعيمات المهمة التي يجب أخذها في وقتها، لأن الديدان المعوية من المشاكل المتكررة و التي احتمالية الإصابة بها كبيرة و مرتفعة، لذا يجب تفاديها بتقديم التطعيم المناسب من أجل ضمان استفادة الكلب من العناصر الغذائية اللازمة و المحافظة على وزنه. بالإضافة إلى أن الكلاب عندما تولد تكون عندها كمية ديدان كبيرة جدا، و يجب تقديم هذا التطعيم من أجل نموها السليم.
  • تاخر التطعيم أو أخذ جرعة واحدة فقط، يسبب مشاكل، لذا يجب احترام الوقت و الكمية و السن المناسب للتطعيم من أجل ضمان فعاليته و عدم ظهور مضاعفات و غيرها.

و عند تطعيم الكلاب يجب الانتباه أولا إلى السن، فبعض التطعيمات لا يجب أن تؤخذ قبل سن 45 يوم، و أخرى لا يجب تأخيرها إلى ما بعد العشرين يوم.  بالإضافة إلى أن الكلب يجب أن يأخذ التطعيمات و هو في صحة مناسبة، أي لا يعاني من خمول أو تعب أو برد أو ارتفاع درجة الحرارة، من أجل تجنب المضاعفات الممكنة، و ملاحظة أي آثار جانبية يمكن أن تحدث ولو أن نسبته ضئيلة.

كما يجب الاشارة إلى أن التطعيمات لا تنقص من مناعة الكلب الصغير بل على العكس، تساعد الكب في تقوية مناعته و بنيته، و تعمل على تحفيز الأجسام المضادة من أجل محاربة الفيروسات الممكن الإصابة بها.

و كان هذا أهم ما يخص أضرار عدم تطعيم الكلاب و التي يجب أن تأخذ على محمل الجد. و من الضروري الالتزام بابتطعيمات و التأكد من أخذها في اماكن مؤهلة، أي عند الطبيب البيطري المختص في ذلك، كما يجب متابعة حالة الكلب بعد التطعيم، و العمل على تقديم نظام متوازن وجيد له، مع احترام مواعيد زيارته البيطري اللازمة من أجل المتابعة الجيدة لصديقك الوفي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *